ملف: الدلالات العسكرية والسياسية للعدوان الإسرائيلي الأخير على غزة

لم يكن اغتيال القائد العسكري في حركة الجهاد الإسلامي في غزة بهاء أبو العطا في 12/11/2019 مجرد عملية اغتيال مركزة طالت أحد الشخصيات التي تعتبرها إسرائيل مسؤولة عن عدد من الهجمات ضدها، بل كان تمهيداً لعملية عسكرية إسرائيلية استباقية شارك في تخطيطها وتنفيذها الجيش الإسرائيلي بالتعاون الوثيق مع جهازي الشاباك والاستخبارات العسكرية.

 الاغتيال الذي سبق العملية العسكرية التي استغرقت 50 ساعة وأطلق عليها الإسرائيليون إسم "الحزام الأسود" هي أولى ثمار التغيير الذي يقوده رئيس الأركان أفيف كوخافي داخل الجيش الإسرائيلي، والذي تجلّى في تطبيق ما أطلق عليه الجيش اسم  منظومة "مظلة النار"، وهي عبارة عن تعاون عملياتي مشترك....للمزيد 

 

- م. ش.: حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

- تيسير محيسن: صيحة الفجر: بين الوعد والوعيد!

- طلال عوكل: تداعيات وأبعاد تتجاوز الجولات السابقة 

 

 مقالات المحور (من الصحف العبرية)
- الثلاثاء 12/11/2019: الجيش الإسرائيلي لـ"حماس": إذا لم تشاركوا في القصف- لن نهاجمكم

- الثلاثاء 12/11/2019: بهاء أبو العطا: مسؤول الجهاد الإسلامي الذي غيّر قواعد اللعبة في مواجهة إسرائيل
- الأربعاء 13/11: المواجهة مع الجهاد الإسلامي و"حماس" ستستمر إذا لم يتم تحقيق حسم 

- الأربعاء 13/11: يجب عدم الاستخفاف بـ"حماس" والجهاد الإسلامي
- الخميس 14/11: افتتاحية: غلاف إسرائيل

- الخميس 14/11: المواجهة بين إسرائيل والجهاد الإسلامي هي جزء من معركة واسعة مع إيران
- الجمعة 15/11: التصعيد في غزة- 10 تبصرات  

- الجمعة 15/11: دروس عملية "الحزام الأسود".

أعلام: 84 عاماً على استشهاد الشيخ عز الدين القسّام

عز الدين القسّام شيخ مشايخ الجهاد الفلسطيني، لعب استشهاده دوراً كبيراً في إشعال الثورة الفلسطينية الكبرى (1936- 1939)، وألهم المقاومة الفلسطينية منذئذ جيلاً بعد جيل.

ولد عز الدين القسّام سنة 1882 في بلدة جبلة جنوب مدينة اللاذقية السورية.

والده: عبد القادر؛ والدته: حليمة قصّاب. أخوه: فخر الدين. أخته: نبيهة. أشقاؤه من أبيه: أحمد؛ مصطفى؛ كامل؛ شريف. زوجته: أمينة نعنوع؛ بناته: خديجة؛ عائشة؛ ميمنة. ابنه: محمد.

تلّقى دروسه الابتدائية في بلدته في كتّاب والده. سافر وهو في الرابعة عشرة إلى القاهرة، والتحق بالجامع الأزهر، وأخذ العلم من خير أئمته، ومنهم الشيخ المصلح محمد عبده.

بعد نيله شهادة الأهلية، قفل عز الدين القسّام راجعاً إلى جبلة سنة 1903، حيث خلف والده في كتّابه يعلّم أصول الكتابة والقراءة وحفظ القرآن وبعض العلوم الحديثة.... للمزيد

تقرير موسع عن أعمال مؤتمر مؤسسة الدراسات الفلسطينية السنوي "المدينة الفلسطينية: قضايا في التحولات الحضرية" ١-٣ تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٩

كتبت رنا عناني...

عقدت مؤسسة الدراسات الفلسطينية مؤتمرها السنوي في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٩ تحت عنوان "المدينة الفلسطينية: قضايا في التحولات الحضرية"، في قاعة ملحق الحقوق في جامعة بيرزيت. وجاءت أعمال المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديميين والمفكرين والعاملين في هذا الحقل من فلسطين وخارجها، بهدف دراسة قضايا التحوّلات الحضريّة الفلسطينيّة في ضوء علاقتها بالحقب الزمنيّة المتعاقبة، والأحداث السياسيّة المتتالية... للمزيد

ملف: ماذا وراء تصاعد التحذيرات الإسرائيلية من امكانية صدام مع إيران في المنطقة؟

 25/ تشرين الأول/أكتوبر 2019 حذّر رئيس الأركان العامة للجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي من احتمال اندلاع مواجهة عسكرية بسبب التغيرات في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن التهديد الأساسي الذي تواجهه إسرائيل هو "من إيران وعملائها في سورية ولبنان والعراق"، وأن الجبهة الشمالية تشكل "التحدي الأساسي على خلفية التمركز العسكري الإيراني في سورية ومشروع الصورايخ الدقيقة في لبنان".

بعده بـأيام وفي 29/10/2019 قال رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إن إيران تسعى إلى ضرب إسرائيل بصواريخ موجهه من اليمن. وتحدثت معلومات استخباراتية إسرائيلية عن نقل إيران صورايخ  ثقيلة وبعيدة المدى إلى اليمن يصل مداها إلى إسرائيل. أثارت هذه التحذيرات موجة من المخاوف والتعليقات داخل إسرائيل. فاعتبر البعض أن هذه التحذيرات لها أهداف داخلية. رئيس الأركان يريد من خلال التلويح بخطر شن إيران هجوم صاروخي على إسرائيل انطلاقاً من أراضي العراق أوسورية أو اليمن الحصول على زيادة في ميزانيات الجيش مما يسمح له بتحقيق خطته المتعددة السنوات للجيش المعروفة باسم" تنوفا". بينما رأى خصوم نتنياهو أن تحذيراته ومحاولاته إثارة المخاوف من اندلاع مواجهة عسكرية مع إيران الغرض منها الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية المكلف الآن منافسه  بني غانتس بتشكيلها.... للمزيد

Pages

Subscribe to مؤسسة الدراسات الفلسطينية RSS