28 أيلول
2020
Type of event: 
العرب وفلسطين
المكتب المنظم: 
مؤسسة الدراسات الفلسطينية - رام الله
التاريخ: 
الأثنين, 28 أيلول 2020 - 5:00مساءً - 6:30مساءً
اللغة: 
عربي
الموقع: 
بث عبر الانترنت
المكان: 
بث عبر الانترنت
موضوع الفعالية: 
عن الحدث: 

تتناول الندوة المستجدات على الساحة العربية المتصلة بفلسطين، وما طرأ عليها من تحولات نتيجة تراجع النظام الرسمي العربي عن دعم القضية الفلسطينية باعتبارها قضية العرب المركزية، ومسارعة بعض الدول العربية إلى تطبيع علاقاتها مع إسرائيل بما يتناقض مع مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت بالإجماع في سنة ٢٠٠٢. هذا التراجع الذي راحت وتيرته تتزايد منذ أكثر من ربع قرن، أي منذ توقيع اتفاق أوسلو، تزامن مع بروز مشكلات عربية أُخرى صارت تحتل موقع الأولوية على جدول الأعمال الرسمي العربي.

وإسرائيل تنشد التطبيع مع الدول العربية استناداً إلى فرضية تقول إن ابتعاد العرب عن فلسطين سيضعف قدرة الفلسطينيين على المقاومة فيُجبرون بالتالي على قبول أي تسوية تعرضها عليهم إسرائيل حتى إن كانت ستؤدي إلى مزيد من الظلم ومن الانتهاك لحقوقهم.

هذه التطورات كلها تطرح تساؤلات عديدة أبرزها:

- هل يعني التغير في الموقف العربي الرسمي أن هناك تغيراً مماثلاً في الشارع العربي؟

- هل حقاً سيقرر الفلسطينيون الاستسلام نتيجة اتفاقيات التطبيع هذه؟

- كيف سيؤثر توقيع هذه الاتفاقيات في نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحصول على حقوقه المشروعة؟

- هل سيؤثر هذا التطبيع في المواقف الشعبية الداعمة لفلسطين في سائر أنحاء العالم، وخصوصاً في أوروبا وأميركا؟

- هل ما يجري يعني أننا بصدد رسم خريطة جديدة للتحالفات الدولية/العربية الداعمة للشعب الفلسطيني؟

 ستحاول هذه الندوة الإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها، كما سيعرض المشاركون فيها كيفية التصدي لخطوات التطبيع الرسمي العربي ومساندة النضال الفلسطيني، وإعادة التشديد على مركزية القضية الفلسطينية وإبراز العلاقات التاريخية بين الشعوب العربية والشعب الفلسطيني.

سيتم بث الندوة بالتزامن على موقع مؤسسة الدراسات الفلسطينية وصفحتها على الفيسبوك.

عن المتحدثين: 

الأخضر الإبراهيمي: دبلوماسي عربي ووزير الخارجية الجزائري الأسبق.

غسان سلامة: وزير الثقافة اللبناني الأسبق ومبعوث الأمم المتحدة الأسبق إلى ليبيا.

ريما خلف: اقتصادية وسياسة أردنية والأمينة التنفيذية السابقة للإسكوا.

 

يقدمها طارق متري: وزير لبناني سابق وممثل خاص أسبق للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

تدير الندوة ريما نزال: ناشطة نسوية وسياسية فلسطينية وعضو في المجلس الوطني الفلسطيني.

الفيديو الخاص بالحدث: 
ملف الصوت الخاص بالحدث: 

اقرأ المزيد