الاستيطان في مدينة القدس: الأهداف والنتائج
كلمات مفتاحية: 
القدس
تهويد القدس
الوضع الدولي
الوضع القانوني لمدينة القدس
الاستيطان الإسرائيلي في القدس
استيطان الاراضي
نبذة مختصرة: 

يتناول المقال بالاستناد إلى الخرائط والإحصاءات مسألة الاستيطان الإسرائيلي في القدس، بدءاً من نشوء النواة الأولى للمدينة مروراً بتقسيم المدينة بعد حرب 1948، واستكمال احتلالها في حرب 1967 وصولاً إلى فترة كتابة المقال حيث بات اليهود يشكلون أغلبية سكانية تهيمن على القسم الأكبر من مساحة المدينة بعدما كانوا أقلية سكانية لا تتجاوز 90 عائلة تقيم على مساحة لا تتجاوز 5 دونمات. وتعرض المقالة الخطوات التي اتبعتها سلطات الاحتلال لتهويد القدس الشرقية من خلال عمليات الضم ومصادرة الأراضي وبناء المستعمرات عليها في الوقت الذي تم فيه فرض قيود مشددة على سياسة البناء لفلسطينيين القدس الشرقية. كما تعرض، استناداً إلى الخرائط والإحصاءات مشاريع الاستيطان التي نفذتها سلطات الاحتلال في المدينة وهي 15 مشروعاً: الحي اليهودي، ونفي يعقوب، وراموت، وغيلو، وتالبيوت الشرقية، ومعلوت دفنا، والجامعة العبرية، وريخس شعفاط، ورامات أشكول، وبسغات زئيف وبسغات عومر، وعطروت، وغفعات همطوس، وجبل أبو غنيم، والتلة الفرنسية، ومشروع ماميلا.

اقرأ المزيد