14 عاماً على رحيل الفنان إسماعيل شموط
التاريخ: 
03/07/2020
المشروع الرقمي: 
المسرد الزمني الفلسطيني

يعتبر إسماعيل شموط رائد حركة الفن التشكيلي الفلسطيني المعاصرة. وعرف فناناً ملتزماً امتاز بأسلوب واقعي تعبيري مع بعض الرمزية، وقد طغى موضوع القضية الفلسطينية على أعماله التي انتشر بعضها على نطاق واسع في المخيمات والبيوت وأنشطة التضامن في البلدان العربية والعالم، ويمكن اعتبار بعضها من "أيقونات" الشعب الفلسطيني.

لم ينفك شمّوط عن تصوير الخروج من المكان الفلسطيني في لوحات حملت عناوينها معاني طالما تكرّرت في أذهان الناس وفي تجربة الفنان الشخصية مثل لوحة "إلى أين؟" (1953) وكذلك جاءت لوحاته المستوحاة من عالم المخيم دعوة إلى تأمل معنى الانتظار الجماعي كما في لوحة "ذكريات ونار" (1956) أو "سنعود" (1954) أو "عروسان على الحدود" (1962).... للمزيد

 

news Image: 

اقرأ المزيد