mdf-fulltex

مجلد 30

2019

ص 216
وثائق
واشنطن تفشل في تمرير قرار بشأن أنشطة ''حماس'' في غزة، والأمم المتحدة تعتمد مشروع قرار إيرلندياً بدلاً منه يشدد على مبادىء عملية السلام
النص الكامل

نيويورك، 6 / 12 / 2018. *

 

صوّت معظم أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح مشروع قرار إيرلندي حول الشرق الأوسط، بعد أن فشل مشروع قرار أميركي حول أنشطة "حماس" في غزة في الحصول على أغلبية الثلثين.

كررت الجمعية العامة في قرارها الدعوة إلى القيام، بدون إبطاء، بتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الأوسط على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

ويشمل ذلك، وفق القرار، مبدأ الأرض مقابل السلام، ومبادرة السلام العربية، وخريطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ عام 1967 بما في ذلك احتلال القدس الشرقية.

وأكدت الجمعية العامة من جديد دعمها الثابت، وفق القانون الدولي، للحل القائم على وجود دولتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنباً إلى جنب في سلام وأمن داخل حدود معترف بها على أساس حدود ما قبل 1967.

وقد فشل مشروع القرار الأميركي حول أنشطة حركة "حماس" والجماعات المسلحة الأُخرى في غزة، في الحصول على أغلبية ثلثَي أعضاء الجمعية العامة، إذ صوّت لصالح المشروع 87 عضواً، وعارضه 57، فيما امتنع 33 عن التصويت.

أدان المشروع "حماس" لإطلاق الصواريخ بصورة متكررة على إسرائيل، وللتحريض على العنف بما يعرّض المدنيين للخطر. وطالب المشروع "حماس" والأطراف المسلحة الأُخرى، بما في ذلك حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، بوقف جميع الأعمال الاستفزازية والأنشطة العنيفة، ومن ذلك استخدام الأجهزة الحارقة المحمولة جواً.

كما أدان المشروع استخدام الموارد من قِبل "حماس" في غزة لإقامة بنى تحتية عسكرية تشمل الأنفاق للتسلل إلى إسرائيل، ومعدات إطلاق الصواريخ على المناطق المدنية، في حين يمكن استخدام هذه الموارد لتلبية الاحتياجات الملحّة للمدنيين.

 

* المصدر: موقع "أخبار الأمم المتحدة"، في الرابط الإلكتروني التالي:

https://news.un.org/ar/story/2018/12/1023091