mdf-fulltex

مجلد 30

2019

ص 216
وثائق
تغريدة للنائب في الكونغرس الأميركي رشيدة طليب ترفض فيها الإملاءات الإسرائيلية لزيارة فلسطين
النص الكامل

أتلانتا، 16 / 8 / 2019.*

 

أعلنت النائب في الكونغرس الأميركي، رشيدة طليب، أنها قررت إلغاء زيارتها إلى إسرائيل، لأن إجراءها سيخالف كل ما تؤمن به، وما وعدت الفلسطينيين به.

وقالت طليب في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر: "عندما فزتُ، أعطيت الشعب الفلسطيني الأمل أن هناك مَن سيقول الحقيقة أخيراً حول الأوضاع غير الإنسانية."

وتابعت النائب في الكونغرس تغريدتها قائلة: "لا أستطيع السماح لدولة إسرائيل بأن تأخذ هذا النور عبر إهانتي واستغلال حبي لجدتي من أجل إخضاعي لسياساتها الجائرة والعنصرية."

وأضافت طليب قائلة: "إسكاتي والتعامل معي كمجرمة ليس ما تريد (جدتها) أن تراه مني، سيقتل هذا الأمر قطعة مني، لقد قررتُ أن زيارة جدتي في هذه الظروف الجائرة سيخالف كل ما أؤمن به- الوقوف ضد العنصرية والجور والظلم."

وكانت إسرائيل قد رفضت السماح لطليب ونظيرتها إلهان عمر بزيارتها، وذلك كون أن هاتين النائبين تسعيان إلى إلحاق الضرر بإسرائيل، وتقودان حملة لمقاطعتها في الكونغرس، وقد تم اتخاذ هذا القرار بعد تغريدة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حول القضية.

وبعد يوم من قرار عدم السماح لعمر وطليب بزيارتها، سمحت إسرائيل للأولى بزيارة جدتها في الضفة الغربية، على أن تكون أهداف الزيارة "إنسانية" فقط، وهو ما رفضته عضوة الكونغرس.

 

* المصدر: شبكة سي. أن. أن.، في الرابط الإلكتروني التالي:

https://arabic.cnn.com/middle-east/article/2019/08/16/tlaib-cancels-visit-israel