مصر والمفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية: حدود الدور الإقليمي

مجلد 10

1999

ص 83
مقالات
مصر والمفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية: حدود الدور الإقليمي
ملخص

يتناول المقال الدور المصري في المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية، حيث يعتبر الكاتب أن مراوحة هذا الدور بين دعم وتثبيت الموقف الفلسطيني وبين الضغط عليه في اتجاه المرونة والتساهل ينطلق من عدة عوامل، أهمها العامل الجيوبوليتكي المكون من الأمن القومي المصري ورؤية مصر للمركز الإقليمي الذي يجدر بها؛ نتائج الحروب التي خاضتها مصر والتي أدت إلى تداخل الوضع المصري مع القضية الفلسطينية؛ نتائج حرب 67 واقتراب إسرائيل من الحدود المصرية؛ السياسة الأميركية والصلح المصري - الإسرائيلي؛ إدراك مصر لخطر نتائج الصلح المنفرد وتعميم مبدأ السلام مع إسرائيل وإنهاء عزلتها العربية، ثم اتفاقية كامب ديفيد وما نتج عنها من إقامة علاقة خاصة مع الولايات المتحدة؛ مؤتمر مدريد وحضانة المفاوض الفلسطيني؛ وأخيراً، اتفاق أوسلو الذي تعتبره مصر ثمرة رعايتها للمفاوضين الفلسطينيين. ومنذ ذلك الوقت تحاول مصر أن تكون الراعي للاتفاقات اللاحقة، ومنقذ المفاوضات كلما هددها التشدد الإسرائيلي وبالتالي الضغط على المفاوض الفلسطيني.