ممر آمن أم تواصل جيوسياسي في الدولة الفلسطينية؟

مجلد 9

1998

ص 26
مقالات
ممر آمن أم تواصل جيوسياسي في الدولة الفلسطينية؟
ملخص

يتناول المقال مسألة الوصل الجيوسياسي بين قطاع غزة والضفة الغربية المدرج في جدول المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، والحديث عن ممر آمن، يدور حوله سؤالان: هل سيتحول هذا الممر إلى أداة للوصل الجيوسياسي داخل الدولة الفلسطينية العتيدة، أم أن هناك حاجة إلى حل آخر للوصل؟ وما هي أبعاد البدائل المتعددة للوصل بالنسبة إلى الكيان الفلسطيني؟ ويعرض المقال أهمية التواصل والتكامل الحيزي الجغرافي في كيان الدولة القومية نظرياً، ويشير إلى أن طرح مسألة الوصل الجغرافي بين قسمي الكيان الفلسطيني المنشود ربما يصبح سابقة لحلول سياسية بين دول تنشأ مستقبلاً على أساس عرقي وتكون أجزاؤها منفصلة جغرافياً. كما يعرض الكاتب للوضع الحالي في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأهمية الوصل الجغرافي ومختلف إسقاطاته، وبعض البدائل الممكنة وأبعاد كل بديل بموجب معايير محددة وتقويم هذه البدائل، ويقترح آلية تنفيذ من خلال توصيات تساهم في ترشيد عملية اتخاذ القرار بشأن مسألة الوصل الجيوسياسي في الدولة الفلسطينية العتيدة.