مقابلة مع عضو الكنيست شلومو بن ـ عامي

مجلد 9

1998

ص 139
الملف
مقابلة مع عضو الكنيست شلومو بن ـ عامي
ملخص

يتحدث شلومو بن عامي عن تجربته الشخصية في أكثر من مجال، فيتحدث عن "الفردوس المفقود" في المغرب ممثلاً بالروح التضامنية والحياة المفعمة بالأمان، وعن مدينة طنجة التي هاجر منها فتى في الثانية عشرة، ويسرد سيرة عائلته فيها، كما يتحدث عن "جرح الخمسينيات" الذي لا يزال مفتوحاً، عندما وصل مع عائلته سنة 1955 إلى فلسطين ضمن موجة الهجرة الجماعية لليهود الشرقيين حيث رشّوهم بمادة الـ "دي دي تي" ثم نقلوهم إلى "المعبراه" حيث المشهد المأساوي في المكان اللامكان. وتشمل شهادته تجربته في حركة العمل، ويشير إلى أن أبناء الطوائف الشرقية لا يزالون يجدون صعوبة في الحصول على الشرعية الكاملة لوجودهم داخل هذا الفريق. ويقول إن هذه الطوائف توجه احتجاجها وسخطها نحو حركة العمل لا نحو الليكود، لأن هذه الحركة هي التي قادت التحديث طوال عشرين عاماً من دون أن تصل باليهود الشرقيين إلى الطمأنينة والمساواة.