"فتافيت" من أوراق ومخطوطات شاعرات فلسطينيات: شعر جديد وصناديق مفتوحة

مجلد 30

2019

ص 126
دراسات
"فتافيت" من أوراق ومخطوطات شاعرات فلسطينيات: شعر جديد وصناديق مفتوحة
ملخص

إذا كانت التراجيديا الفلسطينية ـ في البدء ـ مسألة مكانية، فإن التجربة الفلسطينية الأدبية  ركزت في مرحلة ما على لامكانيتها ـ غيابها الكامل ـ أو حضورها المجازي، على اختلاف هذا الحضور / الغياب المكاني، اصطلاحاً ومفهوماً (كالتهجير / اللجوء / النزوح / المنفى / العودة). من هذا المنطلق، امتلكت التجربة الأدبية والإنسانية الفلسطينية خصوصية يبدو أن العولمة دخلت عليها، منتجة فقاعات أدبية نزعت تلك الخصوصية الهوياتية، مثلما حدث للأدب بصورة عامة. وتتداخل هنا أيضاً، مسألة الالتزام بمسألة الجمالية، الأمر الذي يجعلنا نتساءل إن كان هناك ضرورة لإعادة النظر في مفهوم الأدب الفلسطيني،  حين نبدأ باعتبار المسألة الفلسطينية مسألة أخلاقية قبل كونها مكانية.