سكان المكان وأحفاد الزمان: التغاير والتحول في هوية اللاجئين الفلسطينيين من النكبة إلى ما بعد أوسلو

مجلد 30

2019

ص 108
دراسات
سكان المكان وأحفاد الزمان: التغاير والتحول في هوية اللاجئين الفلسطينيين من النكبة إلى ما بعد أوسلو
ملخص

تتناول هذه الدراسة هوية اللاجىء الفلسطيني في مجموعتين رئيسيتين هما: هوية الشتات، وهوية اللاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وتتطرق إلى التحول والتغاير الذين طرأ على الهوية الوطنية للاجئين الفلسطينيين، في المنفى والأراضي الفلسطينية المحتلة منذ النكبة حتى إبرام اتفاق أوسلو. وتركز على الحقبتَين الأخيرتين من تاريخ الشعب الفلسطيني، أي الانتفاضة الأولى وإبرام اتفاق أوسلو. في محاولة لفهم دور الاتفاق كنقطة تحول مهمة في بلورة الهوية الفلسطينية.