يوميات الصراع العربي-الإسرائيلي

12/12/2018

المصدر:

فلسطين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مبنى وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) في حي المصايف بمدينة رام الله عصر اليوم ومنعت الصحفيين والعاملين داخله من مغادرته.

وقبيل الاقتحام، استهدفت قوات الاحتلال مصوري الوكالة بقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ما أسفر عن إصابة الموظفين بحالات اختناق.

ودققت قوات الاحتلال في هويات الموظفين المتواجدين في مكاتبهم ومنعتهم من مغادرتها، واحتجزتهم في مكتب التحرير. واعتدت على الزميلين المصور معن ياسين ومصورة الوكالة شروق زيد بالدفع والألفاظ النابية، ثم هددت بخلع أبواب غرفة الحواسيب التي يتواجد بها جهاز (DVR) الخاص بتسجيلات كاميرات المراقبة، ما اضطر الموظفين لفتح الباب، حيث عمدت قوات الاحتلال إلى مراقبة الأحداث الدائرة عبر هذا الكاميرات والاستيلاء على تسجيلات فيديو للفترة الممتدة منذ مساء أمس الأحد، ولغاية مساء اليوم.

وتمركز جنود الاحتلال على شرفات الوكالة واستهدفوا الشبان خلال المواجهات بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز.

واستهدفت قوات الاحتلال الموظفين داخل مبنى الوكالة بقنابل الغاز المسيل للدموع، ومنعت مصوري الوكالة من ممارسة عملهم، بعد اقتحام مكتبي التصوير والتحرير ومقر الإدارة العامة للشؤون الإدارية.

المصدر: وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، وفا

الرئاسة الفلسطينية نقول في بيان أنه سيتم اتخاذ قرارات هامة ومصيرية في حال استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية، والتي كان آخرها ما جرى اليوم في مدينة رام الله، وخاصة اقتحامها لمقرات رسمية.

المصدر: وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، وفا