ذكريات طفولة فلسطينية
نبذة مختصرة: 

ولدت في الناصرة سنة 1939، وفي صيف سنة 1943 انتقلنا إلى حيفا. تعرفت على حيفا تدريجيا: ساحة الحناطير، شارع الملوك، شواطئ السباحة إلة العيزرية وبات جاليم (أي بنت الأمواج في العبرية) والكرمل والمقام البهائي الرائع. بدأت أسمع بعض الناس يتكلمون بلغة لم أفهمها فهي ليست عربية أو إنجليزية وهكذا عرفت أن هناك غرباء بيننا. كانت علاقاتنا مع الغرباء تقتصر على الضروري الذي لا يمكن تجنبه. كانت الحرب العالمية الثانية مستمرة ففرضت حكومة الامتداب البريطاني تقنين المؤن، لذلك كنا نذهب بانتظام في المواعيد المقررة للحصول على حصتنا من المواد الغذائية، وأذكر منها السكر الأسمر وزيت (كوكوزين) للطبيخ، وقد علق اسمه الرنان في ذاكرتي. كما كانت المدارس توزع البيض بأعداد محددة على أهالي التلاميذ لتغذيتهم.

اقرأ المزيد