وثائق مقدسية تاريخية
نبذة مختصرة: 

تنشر حوليات القدس في عددها العاشر، ثلاث وثائق تاريخية تعود لفترة الانتداب البريطاني في فلسطين، وهي مستخرجة من أرشيف المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى، التابع لمؤسسة إحياء التراث الإسلامي في أبو ديس بالقدس. تدور الوثيقتان: الأولى والثانية من هذه الوثائق حول أوضاع سجن القدس الحكومي في السنوات الأولى من الاحتلال البريطاني لفلسطين، يشرح في الوثيقة الأولى واعظ السجن، الشيخ حسن أبو السعود، في رسالة منه للمجلس الإسلامي الأعلى مؤرخة في الأول من تموز 1922 ميلادية، نشاطاتِ المبشرين البروتستانت الإنجيليين في سجن القدس، ويبين أساليبهم في تنصير السجناء المسلمين، كما يشرح خطرهم على هؤلاء السجناء. تنقل الوثيقة الثانية رسالة شكوى من السجناء الفلسطينيين في سجن القدس الحكومي مرفوعة لرئيس المجلس الإسلامي الأعلى، الحاج أمين الحسيني، ومؤرخة في الخامس والعشرين من تشرين الثاني سنة 1923، أي بعد ما يقارب سنة وخمسة أشهر من تاريخ الوثيقة الأولى. يشرح السجناء في هذه الرسالة ظروفهم في السجن والممارسات الظالمة التي يتبعها مدير السجن اليهودي، المستر بنكس، ضدهم، ويطلبون مساعدة المجلس الإسلامي الأعلى في التخفيف عنهم وتحسين ظروفهم، كما يطلبون في رسالتهم من المفتي التدخل لتعيين فلسطيني عربي مديراً للسجن عوضاً عن مدير السجن اليهودي. تعرض الوثيقة الثالثة مساعي المستشرق اليهودي الألماني جوزيف هيروفتس لإيجاد تفاهم بين العرب واليهود في أعقاب أحداث هبّة البراق سنة 1929، على غير أساس وعد بلفور.

اقرأ المزيد