بنفنستي. "المقلاع والهراوة: مناطق ويهود وعرب" (بالعبرية)
الكتاب المراجع
النص الكامل: 

المقلاع والهراوة:"

مناطق ويهود عرب (بالعبرية)

بقلم ميرون بنفنستي. القدس: كيتر، 1988.

 

كتاب آخر للباحث المختص بشؤون المناطق المحتلة، والذي يدير مركز أبحاث "مشروع الضفة والقطاع". وفي عمله الأخير هذا يسعى لإثبات نظريته التي أثارت جدلاً كبيراً، والقائلة إن المناطق التي احتلتها إسرائيل سنة 1967 أصبحت في وضع غير قابل للتحول إلى عكسه، وأن النزاع العربي – الإسرائيلي تحوّل من نزاع بين دول (بين إسرائيل ودول عربية) إلى نزاع داخلي (نزاع مجتمعي بين اليهود والفلسطينيين).

يقول الكاتب إن حرب 1967، التي صنفتها إسرائيل حرباً دفاعية إسرائيلية، كانت استمراراً لحرب 1948، وأن القادة الإسرائيليين الذين شغلوا بعدها بإيجاد الرد على السؤال عن مصير المناكق العربية التي احتُلت، هم أنفسهم الذين حددوا فيما بعد سياسة إسرائيل في مرحلة ما بعد حزيران/ يونيو 1967. فسياسة الاستيطان في الضفة والقطاع والجولان وسيناء كانت، في نظره، استمراراً لعملية الاستيطان في فلسطين قبل إنشاء الدولة اليهودية. وهؤلاء القادة سبق أن شاركوا، في معظمهم، في صنع القرارات التي أدت إلى قيامها، وأغلبهم اعتبروا أن ما فعلوه  بعد سنة 1967 كان استمراراً مباشراً لما فعلوه سنة 1948. ويلفت الكاتب إلى أن تسمية "الضفة الغربية المحتلة" ما لبثت أن أصبحت "المناطق المدارة في يهودا والسامرة"، ثم مجرد يهودا والسامرة.

اقرأ المزيد