قرار وزراء الليكود، 6 آذار/مارس 1990
النص الكامل: 

6 آذار/مارس 1990*

 إسرائيل معنية بمواصلة عملية السلام طبقاً لمبادرتها السلمية، وبتنفيذ الاجتماع المقترح مع مجموعة فلسطينية من أجل إعداد إجراءات الانتخابات في يهودا والسامرة وغزة.

من أجل الوصول إلى إنجاح الاجتماع، على إسرائيل أن تظهر فيه بصوت واحد. لذلك مطلوب، بداية، اتفاق بين الليكود والمعراخ على الموضوعات الحيوية التالية:

  • ضمان سيادة إسرائيل على القدس الكاملة.
  • منع سيطرة منظمة التحرير الفلسطينية على العملية.

 القدس:

لن توضع علامة استفهام حول القدس بصفتها العاصمة السيدة الكاملة لدولة إسرائيل. وبناء عليه، لن يشترك عرب القدس الشرقية في العملية المتعلقة بمبادرة السلام، من خلال أن ينتخِبوا أو ينتخَبوا. كل اشتراك كهذا مغزاه الحتمي تقسيم القدس.

 م. ت. ف.

  • كل محاولة من جانب م. ت. ف. للتسلل والسيطرة على العملية، بأي شكل من الأشكال، ستؤدي إلى وقف الاجتماع وإلى انسحاب إسرائيل منه. ان تسلل م. ت. ف. إلى العملية، وتسليم إسرائيل بذلك، سيؤديان إلى إقامة دولة فلسطينية تعرض وجود إسرائيل للخطر، وإلى المطالبة بما يسمى «حق العودة».
  • ان موافقة المعراخ على هذه الموضوعات ستتيح استمرار عملية السلام وتقدمها.

 

* «دافار»، 7/3/1990.

 

اقرأ المزيد