بعد تفكّك النظام الإقليمي العربي ماذا تغيّر في الشرق الاوسط؟
نبذة مختصرة: 

أظهرت الأعوام الممتدة من سنة 2011 حتى اليوم، انهياراً مدوياً للنظام الإقليمي العربي الذي شابه ضعف شديد منذ هزيمة حزيران/يونيو 1967 ، وخصوصاً بعد اتفاقات كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل في سنة 1978، وتأكُّد هذا الانهيار منذ اندلاع ما بات يُعرف بانتفاضات ''الربيع العربي''، وما تلاها من أزمة انتقالية يبرز فيها الاستقطاب الإيراني - التركي، والتدخل الدولي المباشر في الإقليم، الأمر الذي غيّر معالم النظام الإقليمي للشرق الأوسط.

اقرأ المزيد