نوع الخبر: 
تراجيديا بيروت: دمار يؤسس دماراً
التاريخ: 
02/10/2020

في إحدى ليالي كانون الثاني / يناير سنة 1904 وقع حريق كبير التهم كازاخانة بيروت في محلة المدوّر، وما لبث أن وصل إلى المباني والقصور المجاورة، وقضى على أجزاء كبيرة من الأحياء الواقعة بين هضبة الأشرفية والبحر.

والكازاخانة كلمة معربة عن اللغة التركية تعني مستودع الكاز وهي مادة المحروقات الأساسية التي كانت تُستعمل في ذلك الوقت للحاجات اليومية من إنارة وتدفئة وطبخ. ويعود أصل الاسم إلى كلمة "خانة" الفارسية الأصل، والتي تعني "بيت"، واستعملها الأتراك لتدل على اسم مكان، مثل: "الجبخانة" أو مخزن الذخيرة والأسلحة؛ "الجزخانة" أو الصيدلية؛ "الكرخانة" أو المحل الأسود، والتي كانت تُستعمل للدلالة على معامل الحرير، وتحولت بعد ذلك لتعني بيوت الدعارة.

news Image: 

اقرأ المزيد