17 عاماً على رحيل شيخ النقاد والمحققين العرب، إحسان عباس
التاريخ: 
28/07/2020
المشروع الرقمي: 
المسرد الزمني الفلسطيني

إحسان عباس كان رجلاً ظريفاً، لطيف الكلام، متواضعاً، لا يبخل على أحد بما كان يعرفه، وكان محلّ مودة كبيرة من زملائه وطلابه. درست عليه أجيال من الطلبة والباحثين في السودان ولبنان والأردن وغيرها. كان ناقداً ومؤرخاً أدبياً نموذجياً ومحققاً لكتب التراث ومترجماً من الطراز الأول. لُقّب بـ"سادن التراث"، و"خازن الأدب"، و"شيخ النقّاد والمحقّقين العرب"، ووُصف فيما وُصف بـ"العلّامة" وبـ"موسوعة معرفيّة هائلة". فقد ألّف ما يزيد عن 25 كتاباً في النقد الأدبي والسيرة والتاريخ، وحقّق ما يقارب 52 كتاباً من كتب التراث بدقة متناهية، وترجم منفرداً، أو شارك في ترجمة، اثني عشر كتاباً من اللغة الإنكليزيّة، ونشر العديد من المقالات في الدوريّات العلميّة المتخصّصة. وقد تميّز بالإحاطة، في نتاجه النقدي والعلمي، بالأدبين العربيين القديم والحديث وبالأدب الغربي الكلاسيكي منه والمعاصر. وكان عضواً في عدد من المجامع العلميّة العربيّة وفي لجان تحكيم عدد من الجوائز الأدبيّة العربية الكبيرة.... للمزيد

news Image: 

اقرأ المزيد