فصلية القدس، صيف 2020 (عدد خاص)
التاريخ: 
08/07/2020

منذُ عهد الإمبراطوريّة العثمانيّة، وعبر الانتداب البريطانيّ، وصولًا إلى الاستعمار الإسرائيليّ، زوَّد التصوير الفوتوغرافيّ الجوّيّ، وتصوير الأفلام، ورسم الخرائط الحكومات بالمعرفةِ والسلطة التي تمكّنهم من مراقبة الأرض، والشعب، والموارد. وبصرف النظر عن كيف، ولماذا، ولمن، وبأي شكل تمَّ إنتاج هذه الموادّ الجوّيّة، فقد اعتُبر هذا المنظور نحو المشهد الفلسطينيّ نصًّا بصريًّا داعمًا في تشكيل السياسة، والثقافة، والاقتصاد والأيديولوجيا. يتناول هذا العدد الخاصّ من مجلّة فصليّة القدس، وهو ثاني عدد يخصّص لموضوع "فلسطين من الأعلى"، قضايا جديدة حول المشهد والمنظور الجوّيّ لم يتمّ تناولها في العدد السابق (JQ 81).

أشرف على العددين (JQ 81 and JQ 82) المحرّر الضيف يزيد عناني، مدير البرنامج العامّ في مؤسّسة عبد المحسن القطّان، وأستاذ العمارة سابقًا في جامعة بيرزيت. يشكّل هذان العددان جزءًا لا يتجزّأ من معرض قادم تقيمه مؤسّسة عبد المحسن القطّان، والذي سيسعى إلى تقويض سلطة كتابة التاريخ وتوثيق المجتمع والمشهد، التي تنحصر في أيدي أنظمة السلطة المختلفة، من خلال عرض أعمال لفنّانين جنبًا إلى جنب مع موادّ أرشيفيّة تاريخيّة. سيتمّ دمج العددين في كتاب المعرض، الذي سيحتوي أيضًا على موادّ أرشيف بصريّ ونُبذ تعريفيّة حول الأعمال الفنّيّة والفنّانين المشاركين.

العددان قيد الطباعة حاليًّا، وسيكونان قريبًا متوفّرين في نسخ ورقيّة.

 

صورة الغلاف: "إطلالة من على جبل الزيتون، المصوّر فرانك هيرلي والكاتب ماسلين ويليامز يمدّان النظر إلى القدس عبر وادي جيوهشابات [واد الجوز]،" 1940. مجموعة هيرلي الفوتوغرافيّة، 1910—1950، المكتبة الوطنيّة في أستراليا.

اقرأ المزيد