لواء القدس في أواسط العهد العثماني: الإدارة والمجتمع منذ أواسط القرن الثامن عشر حتى حملة محمد علي باشا سنة 1831
تأليف: 
الناشر: 
Institute for Palestine Studies
سنة النشر: 
2008
اللغة: 
عربي
عدد الصفحات: 
428
كلمات مفتاحية: 
القيس
اليمن
الحملة الفرنسية
كنيسة القيامة
الانكشارية
سليمان باشا العادل
عبد الله باشا
الحسيني
الخالدي
الحملة المصرية
ولاة الشام
المتسلم
الوالي
الخليل
ضريبة الميري
الجزية
الدزدار
القلعة
عكا
الازهر
الشام
السباهية
الميرالاي
المحاكم الشرعية
قاضي القدس
الجوخدار
الجوقدار
المفتي
نقيب الاشراف
قائمة المحتويات
نبذة مختصرة

قراءة تاريخية جديدة وجادة في أحوال الإدارة العثمانية والمجتمع المحلي في لواء القدس في أوائل القرن التاسع عشر (1799-1831). وقد شهدت تلك الفترة أحداثاً على جانب كبير من الأهمية. أولها الحملة الفرنسية التي قادها نابليون بونابرت من مصر إلى فلسطين سنة 1799، وآخرها حملة إبراهيم باشا ابن محمد علي حاكم مصر. وتلقي هذه الدراسة الأضواء على بنية المجتمع في القدس ونواحيها وعلاقات النخب المحلية بالإدارة العثمانية المركزية، ودورها المهم في الإدارة المحلية للمنطقة. وهذا الدور للسكان العرب في حكم أنفسهم خلال تلك الفترة يسمح بإطلاق صفة الحكم الذاتي للأهالي، وخصوصاً في المناطق الجبلية مثل ألوية نابلس والقدس والخليل. وهذا الكتاب في الأصل رسالة دكتوراه قدمت إلى الجامعة العبرية سنة 1986، وتمت ترجمتها وإعادة صوغها لتنشر باللغة العربية.

عن المؤلف

عادل مناع، مؤرخ فلسطيني متخصص بتاريخ فلسطين في العهد العثماني، وباحث في الدراسات الإسرائيلية، وخصوصاً ما يتعلق منها بتاريخ الفلسطينيين الذين بقوا بعد نكبة 1948. يعمل منذ عدة عقود أستاذاً للتاريخ في جامعات فلسطينية وإسرائيلية، منها جامعة بير زيت والجامعة العبرية. وكانت مؤسسة الدراسات الفلسطينية قد أصدرت له ثلاثة كتب عن لواء القدس وفلسطين عموماً في العهد العثماني. كما نُشرت له منذ التسعينيات عدة كتب ودراسات أخرى عن النكبة والفلسطينيين في القرن العشرين باللغات العربية والعبرية والإنكليزية.

اقرأ المزيد