قول ياطير: حكايات للأطفال من التراث الشعبي الفلسطيني
المشاركون بالتأليف :
جمع وإعداد
:
شريف كناعنه، إبراهيم مهوّي
رسوم
:
ضياء البطل, جنى طرابلسي, صفاء نبعة
التصميم والإعداد الفني
:
منى السعودي
الناشر: 
Institute for Palestine Studies
سنة النشر: 
2010
اللغة: 
عربي
عدد الصفحات: 
126
كلمات مفتاحية: 
الأدب الشعبي الفلسطيني
حكايات فلسطينية للاطفال
الفولكلور الفلسطيني
الحكايات الشعبية الفلسطينية
حكايات من الادب الشعبي الفلسطيني للاطفال
كتب للاطفال
دراسة في القصة الشعبية التراثية الفلسطينية
قائمة المحتويات
نبذة مختصرة

الحكايات الموجودة في هذا الكتاب ما هي إلاّ عدد قليل من الكم الهائل من الحكايات التي كانت تحكى في الماضي في فلسطين. وقد تم انتقاؤها من خمس وأربعين حكاية ظهرت أصلاً في كتابنا "قول يا طير". ومع أن الجلسات التي كانت تروى فيها هذه الحكايات كانت تضم الصغار والكبار من أفراد العائلة، إلاّ إن الحكايات التي كانت توجه الى الأطفال بصورة خاصة كانت عادة أقصر وأطرف من تلك التي تحوز اهتمام الكبار. والعينة التي اخترناها لهذا الكتاب هي من النوع الأقصر والأطرف والمحبب للأطفال. لقد كان أهم ما حمله الفلسطينيون معهم عند تهجيرهم من مدنهم وقراهم مفاتيح بيوتهم. هذه المفاتيح ليست مجرد أدوات مادية وإنما هي، قبل كل شيء، رموز مهمة لحفظ الذاكرة الفلسطينية الجماعية؛ فالبيت كان المكان الذي دارت فيه حياة العائلة. والعائلة لم تكن منفصلة، وإنما كانت جزءاً من المجتمع المحلي الذي عاش فيه الأقارب والأصهار والأصدقاء والجيران والأحباء والإخوان. من الواضح أن الثقافة العربية الكبرى هي البيت الذي أنجب هويتنا الثقافية واللغوية كفلسطينيين، ذلك بأن الثقافة العربية تعطي تجاربنا عمقاً تاريخياً وامتداداً جغرافياً. كان الانتماء إلى القرية هو الذي يعطي الفرد الشعور بالطمأنينة والدفء والهوية الصلبة الثابتة، وبالتالي فإن الحكايات الموجودة في هذا الكتاب جاءت من تلك القرى، وهي مفاتيح رمزية لذاكرتنا الجماعية. إنها تعزز هويتنا الفلسطينية وتضمن استمراريتها، وستستمر هذه الحكايات في الحياة ما دمنا نعرف ونعي من نحن.

اقرأ المزيد