02 تشرين الثاني
2018
Type of event: 
واقع ومستقبل منطقة "ج" والأغوار
سلسلة خاصة: 
المكتب المنظم: 
مؤسسة الدراسات الفلسطينية - رام الله
بالشراكة مع: 
جامعة بيرزيت
التاريخ: 
الجمعة, 2 تشرين الثاني 2018 - 10:00صباحاً - الأحد, 4 تشرين الثاني 2018 - 6:00مساءً
اللغة: 
عربي
إنكليزي
الموقع: 
بيرزيت
أريحا
موضوع الفعالية: 
برنامج الفعالية
عن الحدث: 

ارتفعت في الآونة الأخيرة وتيرة المبادرات والإجراءات السياسية الإسرائيلية التي تهدف إلى ضم مناطق المستعمرات إلى إسرائيل. ويتحدث كثيرون عن ضرورة ضم «منطقة ج » والأغوار كلها، وهناك من يتحدث عن ضم كامل الضفة الغربية. يأتي ذلك على خلفية أعوام طويلة من تجذّر واستفحال الاستعمار الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس، وتشويه المشهدَين الجغرافي والسكاني، فضلاً عن الانسداد المستحكِم في عملية أوسلو وانقلابها إلى بنية مستدامة للهيمنة الاحتلالية الإسرائيلية، وعجز القيادة ومختلف القوى السياسية والمجتمعية الفلسطينية عن خلق بدائل عملية تتحدى هذا الواقع المتأزم وتخترق جدرانه. ولعلّ ما يجري في «منطقة ج » والأغوار لا يقل خطورة على مصير القضية الفلسطينية، مما يجري في القدس؛ إذ تعني «منطقة ج » والأغوار التواصل الجغرافي السيادي، وامتلاك مفاتيح السيطرة على الحدود والأمن القوميَين الفلسطينيَين، وتوفر الثروات الطبيعية الزراعية التي تشكل سلة الغذاء للمجتمع الفلسطيني ودولته المستقبلية. لكن ورغم ذلك، للأسف، لا يأخذ الموضوع حقه في التغطية المطلوبة، ولا في العمل الشعبي والسياسي والتنموي المطلوب. سنة ٢٠١٢ ، سلّطت مؤسسة الدراسات الفلسطينية الضوء في مؤتمرها السنوي، على واقع الأوضاع في الأغوار، وساهمت في لفت النظر إلى هذه القضية المصيرية، وغطت أوراق المؤتمر مختلف جوانب الصراع الديمغرافية والجغرافية والاقتصادية والأمنية والأيديولوجية، إضافة إلى آليات الصمود الشعبي والمواقف الدولية وإمكانات التنمية الوطنية. ولكن واقع الاستيطان والتطورات السياسية الخطرة والمتسارعة دولياً وإقليمياً ومحلياً، والتي عززت عنجهية التحالف اليميني الحاكم في إسرائيل؛ وواقع العمل الفلسطيني الذي يشوبه النقص والتشتت وضعف الرؤية، يدفعاننا مرة أُخرى، إلى اختيار الموضوع لمؤتمر المؤسسة السنوي لهذا العام، لتغطية المستجدات وتقصّ أفق التحرك الممكن لقوى المجتمع الفلسطيني الشعبية والمؤسساتية، والمدنية والرسمية؛ وللقوى الدولية المناصرة للقضية الفلسطينية.

عن المتحدثين: 

أحمد حنيطي: حاصل على شهادة الماجستير في علم الاجتماع. نشر العديد من الدراسات عن المجتمع البدوي والمجتمعات الفلاحية في فلسطين، ويعمل في الأبحاث في معهد الصحة العامة والمجتمعية في جامعة بيرزيت.
أحمد عز الدين أسعد: باحث حاصل على درجتي ماجستير، ماجستير الدراسات العربية المعاصرة، وماجستير الدراسات الإسرائيلية من جامعة بيرزيت.
أسيل أبو بكر: محامية مزاولة في الولايات المتحدة الأمريكية، وتعمل مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا. وحاصلة على شهادة الدكتوراه في القانون.
ايثان مورتون-جيروم: حاصل على شهادة الدكتوراه في علم الانسان من جامعة اركنساو، ويبحث في مجال العمالة والاقتصاد السياسي، وفلسطين. يقيم حاليا في عمان.
أيسر طعمة: باحث في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.
إيهاب محارمة: باحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في الدوحة. حاصل على الماجستير الثاني في السياسة العامة من معهد الدوحة للدراسات العليا. نُشر له في الفترة الأخيرة دراسة حول تجربة التكنوقراط الفلسطينية في دورية «سياسات عربية .»
خليل تفكجي: جغرافي، حاصل على شهادة نظم المعلومات الجغرافية من جامعة أريزونا، توسان عام 1998 . مدير دائرة الخرائط ونظم المعلومات الجغرافية في بيت الشرق. وله العديد من الدراسات الجغرافية المتخصصة.
راسم خمايسي: بروفيسور راسم خمايسي، مخطط مدن وجغرافي. أستاذ التخطيط الحضري في قسم الجغرافيا ودراسات البيئة، جامعة حيفا، ورئيس مركز التخطيط والدراسات كفركنا.
راوية علاونة: باحثة في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.
رونا جوهانسن: معمارية، أستاذة مساعدة في دائرة العمارة في المعهد الملكي الدنماركي للفنون الجميلة. تبحث في التوظيف السياسي للعمارة، وتهتم بشكل خاص في فلسطين ونظام الرفاه الاجتماعي الدنماركي.
زينة كيلاني أبو ميتا: مختصة بأبحاث تطبيقات قوانين التكنولوجيا على المساواة الاقتصادية وحقوق الإنسان. حاصلة على دكتوراه في القانون، وتحمل درجات جامعية في التاريخ والعلوم السياسية. عملت في مجال إدارة القطاع العام.
ستيفان جاستاير: أستاذ مشارك في علم الاجتماع، جامعة ولاية مشيغان. يبحث في التنمية المجتمعية، العدالة البيئية، والسياسات البيئية لتحولات المشهد الطبيعي، بالتركيز على الغذاء، والطاقة، والمياه، والصحة العامة.
سلوى مسعد: مديرة البحث في المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة. تحمل درجة الدكتوراه في صحة السكان من الجامعة الأمريكية ماديسون- ويسكانسون.
عبد الرحمن التميمي: حاصل على الماجستير والدكتوراه في الهندسة وماجستير في الدراسات الدولية. يعمل محاضرا غير متفرغ في كل من جامعة القدس والجامعة العربية-الأمريكية. له العديد من الأبحاث المنشورة حول الأمن المائي والدراسات المستقبلية.
فيروز سالم: طالبة في برنامج الدكتوراه في العلوم الاجتماعية في جامعة بير زيت. حاصلة على درجة الماجستير في الدراسات الدولية. باحثة في مجال الحياة اليومية للفلسطينيين في المناطق الريفية والمهمشة.
ماريا فرح: مستشارة في مجال القانون الدولي الإنساني والمناصرة. تحمل شهادة الدكتوراه في القانون والماجستير في السياسة العامة.
مؤيد بشارات: حاصل على بكالوريوس في الطب البيطري. مدير وحدة البرامج والمشاريع في اتحاد لجان العمل الزراعي، ويعمل في مجال المساعدات الإنسانية والتنمية المستدامة مع الفلاحين والمزارعين في مناطق ج منذ 2010 .
منار يونس: حاصلة على شهادة الماجستير في التخطيط والتنمية السياسية. تعمل حاليا في قسم العلاقات العامة في منظمة التحرير.
منير فخر الدين: أستاذ مساعد في دائرة الفلسفة والدراسات الثقافية، ومدير برنامج الماجستير في الدراسات الإسرائيلية في جامعة بيرزيت. تتركز ابحاثه في مجال نظام الحيازة على الأرض في فلسطين، والتاريخ الاجتماعي الحديث في بلاد الشام.
مهند مصطفى: حاصل على شهادة الدكتوراه من مدرسة العلوم السياسية في جامعة حيفا، محاضر جامعي، ومدير عام مدى الكرمل: المركز العربي للدراسات الاجتماعية التطبيقية.
نفير مساد: باحثة في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.
وليد سالم: مرشح لنيل شهادة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة الشرق الأدنى في شمال قبرص؛ مؤلف لأكثر من ثلاثين كتابا، ومحاضر جامعي في الديمقراطية وحقوق الإنسان وحل النزاعات.

الفيديو الخاص بالحدث: 
صور الفعالية

اقرأ المزيد